https://www.duolingo.com/ModyDj

ما الفائدة من موقع Duolingo ؟

ModyDj
  • 25
  • 25
  • 14
  • 10
  • 6
  • 6
  • 5
  • 3
  • 1169

هل يمكنني أن أتحدث اللغة التي تعلمتها بعد إنهاء برنامج دوولينجو ؟ ، هل أستطيع التحدث مع الأجانب والتعامل معهم ؟ ، هل سأصبح ناطقاً أصلياً للغة التي تعلمتها ؟

حقائق علمية :

المصدر


بمجرد إنهائكم لأي منهج في دوولينجو ستصبحون قاموساً ناطقاً باللغة التي تعلمتموها ، يحوي على ما يقارب (2300-2500) كلمة ، موقع دوولينجو يعلمك كيف تستخدم اللغة بطريقة مرنة من خلال وضع الكلمات بحالات عديدة الهدف منها بناء حجر الأساس السليم في أي لغة ، ليست البطولة بحفظ جميع الكلمات نعيد ونكرر ما فائدة تعلمك لمئة ألف كلمة إن لم يكن بمقدورك إيصال الفكرة ؟ ، فرضاً أنت انسان عربي ، وكما نعلم بأن اللغة العربية من أصعب لغات العالم ، يقدر عدد كلماتها بأكثر من ١٢ مليون كلمة ، هل أنت كعربي تستخدم ١٢ مليون كلمة ؟، خمسة ملايين ؟ ، ثلاثة ملايين ؟ ، مليون ؟ ، في الحقيقة معرفتنا بأي لغة لن تتجاوز حاجز ال ٣٠٠ ألف كلمة (أي أكثر من ربع مليون كلمة في أي لغة) إن كنت ناطقاً أصلياً بأي لغة ، { طبعاً تختلف الإحصائيات بحسب مهنة أي شخص ، فإن كنت صحفياً أو كاتباً يتوجب عليك الإلمام بما لا يقل عن مليون كلمة عربية}.

المصدر

بالتأكيد الإحصائيات ليست ثابتة وفي تجدد دائم .

كم عدد الكلمات التي تحتاجها لإتقان أي لغة ، اضغط هنا


ما تعريف اللغة ؟

هي عبارة عن وسيلة تقوم من خلالها بإيصال فكرتك بشكلٍ سليم للطرف الآخر مع فهم ما يقوله لك ، القواعد نصف اللغة ، وبالتالي إجادتك للغة يكون مبنياً على أسس متينة ستبنيها عن طريق برنامج دوولينجو ، القواعد أساس كل لغة ، بالتأكيد الأفلام والمسلسلات الأجنبية والمواقع التعليمية ستعلمك نمط الكلام وكيفية النطق ، ستفيدك في المهجر بنسبة كبيرة في حال كنت جديد ولكن إن استقريت وبدأت تعمل في هذه البلدان وطُلب منك أن تكتب تقرير أو موضوع أو أي شيء ، هل سيكون بمقدورك كتابة هذا الشيء بطريقة احترافية أو عادية على أقل تقدير ؟ ، بالتأكيد ستقع بالأخطاء المتكررة والمتوالية ولن تتطور ما لم يكن لك أسس متينة بُنيت عليها تلك اللغة ، وهذا هو الغرض من دوولينجو ، قبل أن تدخل إلى البرنامج كنت لا شيء نعم لا شيء ، وأصبحت شيء من لا شيء ، عندما تتقن قواعد اللغة من خلال معرفة (كيفية كتابة الجملة ، الحال ، اسم الفاعل ، موقع الصفة ، الأزمنة ... إلخ ) ، أنت أصبحت بإمكانك التعبير عن نفسك ، وهذا هو الغرض من الموقع ما فائدة تعلمك لملايين الكلمات إن لم يكن باستطاعتك أن توصل فكرتك بالشكل الصحيح ، توجد العديد من الكلمات الأجنبية التي تحوي سياقات لو ترجمت حرفياً لاختلف المعنى 180 درجة ، يجب أن تعلم أين تستغل مهاراتك في اللغة ، فرضاً وعلى سبيل المثال :

في اللغة الإنجليزية : تعبير (By the way) ، المتعلم الحرفي لهذه الكلمة سيقول لك ترجمتها : بواسطة الطريق ؟؟؟

في اللغة الفرنسية : جملة (Le ver vert marche vers le verre): ، المتعلم الصوتي لهذه اللغة (من اعتمد على الصوت في تعلم لغته فحسب {بالطبع أي لغة تعتمد على سياق معين}) سيقول لك ترجمتها : الكأس الأخضر يمشي نحو الدودة ؟؟؟ {مع العلم أن للكلمات الأربع الصوت نفسه (Ver, Vert, Verre, Vers)}

في اللغة العربية : سنأتي ببيت شعر ، من أشعار المتنبي والتي تعتبر من أصعب الأبيات في اللغة العربية ، والأمثلة كثيرة.

المصدر


باختصار ، لا يوجد في العالم شخص يجيد تحدث اللغة واستخدامها والإلمام بها بنسبة 100% ، مستحيل الكمال لله ، من الممكن أن يجيد أي شخص اللغة بمستوى 90% ، 93% ، 96% ، فرضاً دكتور اللغة الإنجليزية في جامعة كامبريدج من الممكن أن يصل لل (98% ، 99%) ، نسبة 100 % لا توجد في الحياة من الممكن أن تصل لها للحظة معينة في حياتك ولكن لا توجد هذه النسبة ، في أي موضوع بالحياة (الطب ، الهندسة ، الصيدلة ، التمثيل ، الإعلان ، الرسم ... إلخ) لا يوجد شخص ذكي بنسبة 100% ولا غبي 100 % ، إقرأوا عن جميع العلماء ، لهم تصرفات غبية في حياتهم ، دوماً يكون في حياتهم أشياءًا ناقصة ، على سبيل المثال وكم هي الأمثلة كثيرة : (توماس أديسون مخترع المصباح ، ذهب ليدفع الضرائب وعندما جاء دوره سأله جابي الضرائب عن اسمه ولكنه لم يستطيع تذكر اسمه لانه كان يفكر بعمق بأحد اختراعاته وظل يحاول تذكر اسمه ولكنه فشل تماما لولا وجود رجل يعرفه لعاد إلى بيته ليسال عن اسمه ، من الممكن أن ينسى أي شيء لكن هل من الممكن أن ينسى اسمه ؟ ، هذا شخص لديه مئات الإختراعات التي لا زلنا نستخدمها ليومنا هذا).

نفس الشيء اعتمادك على برنامج دوولينجو أو أي برنامج في الانترنت أو في الواقع من الآن ليوم القيامة لن يعلمك أي لغة 100% اطمئن ، اللغة أصعب مجال في العالم ، يجب أن تعرف أين تضع الكلمة المناسبة في المكان المناسب ، هذا هو غرض أي لغة والله لو بلغت لمستوى ال 25 في برنامج دوولينجو لن تتقن اللغة كالنطقة الأصليين ، نعم لن تتقنها ، ولكن ستصبح لديك المرونة في التعبير عن نفسك وايصال فكرتك بالشكل السليم وهذا هو الغرض من دوولينجو ، بالتأكيد لن يكون بمقدورنا الإلمام بأي لغة بنسبة كاملة ، {بغض النظر عن نسبة 100% ، متعددي اللغات هل بإمكانهم الإلمام باللغات بنفس المستوى ؟ ، بالتأكيد لا ، تبقى لغة الأم في المقدمة ، عن نفسي ، مهما تعلمت أي لغة في العالم لن تكون بالنسبة لي بقوة اللغة العربية ، تأتي بعدها اللغات بدرجات متفاوتة ، كالإنجليزية والفرنسية والإسبانية والإيطالية والألمانية والهندية ... إلخ} .

فعندما نتعلم أي لغة يجب أن نركز بشكل كبير على الإنتشار ، مفتاح نجاح أي لغة مبني بشكل رئيسي على الإنتشار ، ما فائدة تعلمي للغة تكون محصورة ضمن حدود بلد معين ، وعندما أخرج من هذه الحدود يصبح تعلمي لهذه اللغة عبارة عن لاشيء ؟ ، الضرورة الحياتية تُلزمنا بالتأكيد على اتقان أي لغة ، الحياة ليست مستقرة ، قد تهاجر في يوم من الأيام لأي بلد وسوف تجد نفسك مجبراً على تعلم هذه اللغة ، والإنتشار يكون متفاوت من حينٍ لآخر ، اللغات الرومانسية لها انتشار أكبر من اللغات الجرمانية بسبب الحروب والفتوحات ، لكن في عصرنا انتهى الغزو الحربي ، وبدأنا بالغزو الفكري ، ما هي اللغة التي يجب أن نتقنها في هذا العصر ، بالتأكيد الإنجليزية ، من ليس لديه أي أدنى فكرة عن هذه اللغة في عصرنا باختصار انسان فاشل ، هل تعلم أن جميع المصادر العلمية والفكرية الممتازة موجودة في اللغة الإنجليزية ؟ ، من لم يواكب عصره سيطحنه الزمن بلا شك ، اللغة العربية لغة إعجاز ، لو لاحظت بأنك لو تعلمت أي لغة من اللغة الإنجليزية سيكون أسهل عليك بكثير من اللغة العربية هل تعلم ذلك ؟ ، أنت تتعلم من لغة تحوي على أكثر من 12 مليون كلمة ، بينما من الإنجليزية أنت تتعلم من 600 ألف كلمة والعدد بازدياد ، بالتأكيد الإحصائيات ليست ثابتة .

المصدر


في النهاية ستجد أن اللغة كالبحر ، كلما تعلمت أكثر وأكثر ستجد نفسك جاهلاً ، أختتم هذا الموضوع بقول شهير للإمام الشافعي رحمه الله :

كلما أدبني الدهر أراني نقص عقلي ، وإذا ما ازددت علماً زادني علماً بجهلي.

المصدر

منذ سنة واحدة

0 تعليق
هذه المناقشة مغلقة.

تعلم لغة في 5 دقائق فقط يوميًا. مجانًا.