Duolingo is the most popular way to learn languages in the world. Best of all, it's 100% free!

https://www.duolingo.com/batoul20021

•أمّي •بين يديك كبرت وفي دفء قلبك احتميت... بين ضلوعك اختبأت، ومن عطائك ارتويت.

•يا أمي.. يا زهرة في جوفي قد نبتت، أعرف كم تعبت ِ من أجلي، وكم صرخةَ ألم ٍ سبّبتها لكِ، أعرف أنّني عشت في أحشائك ِ.. أكبرُ.. وأكبرُ.. وأعرف أنّك لازلتِ ترويني بحناكِ.. يا درّة البصرِ، يا لذة النظر.. يا نبضي.. لكم ضمّتني عيناكِ ، واحتوتني يمناكِ.. وكم أهديتي القٌبلَ من شهد شفتاكِ.. لأرقد ملء أجفاني... وأرسم حلو أحلامي.. وكم أتعبتِ من جسد ٍ، وكم أرّقتِ من جفنٍ.. وكم ذرفتِ من دمعٍ لأهنأ وأعيش في أمنٍ، ويوم فرحتُ لا أنسى صدق بسماتك وتغاضيك عن آلامك.. ويوم أروح لا أدري طريق العَوْدِ يا أمي... فلن أنسى خوف نبضاتك.. ويوم أكون في نظرك.. تضمّيني إلى صدرك.. وأسمع صوت أنفاسك.. وألتفّ على أغصانك.. أعيش نشوة العمرِ.#

8 months ago

3 Comments


https://www.duolingo.com/1cI91

الأم الأم كلمة صغيرة وحروفها قليلة لكنّها تحتوي على أكبر معاني الحبّ والعطاء والحنان والتّضحية، وهي أنهار لا تنضب ولا تجفّ ولا تتعب، متدفّقة دائماً بالكثير من العطف الذي لا ينتهي، وهي الصّدر الحنون الذي تُلقي عليه رأسك وتشكو إليه همومك ومتاعبك. الأم هي التي تعطي ولا تنتظر أن تأخذ مقابل العطاء، وهي التي مهما حاولتَ أن تفعل وتقدّم لها فلن تستطيع أن تردّ جميلها عليك ولو بقدر ذرة صغيرة؛ فهي سبب وجودك على هذه الحياة، وسبب نجاحك، تُعطيك من دمها وصحّتها لتكبر وتنشأ صحيحاً سليماً، هي عونك في الدّنيا، وهي التي تُدخلك الجنّة، فقد أتى رجلٌ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فقال: إني أشتَهي الجهادَ ولا أقدِرُ عليه، قال: هل بقِي مِن والدَيكَ أحَدٌ؟ قال: أُمِّي، قال: فأبلِ اللهَ في بِرِّها، فإذا فعَلتَ ذلك فأنتَ حاجٌّ ومعتمرٌ ومجاهدٌ، فإذا رَضِيَتْ عنكَ أمُّكَ فاتقِ اللهَ وبِرَّها. الام لا توجد أي كلمة لتصف حقها ابدا ربي يحفظ امهاتنا وامهات المسلمين جميعا^_^

8 months ago

https://www.duolingo.com/ALEXANDRA393913

نزار قبّاني صباح الخير يا حلوة.. صباح الخير يا قدّيستي الحلوة مضى عامان يا أمي على الولد الذي أبحر برحلته الخرافيّة وخبأ في حقائبه صباح بلاده الأخضر وأنجمها، وأنهرها، وكل شقيقها الأحمر وخبأ في ملابسه طرابيناً من النّعناع والزّعتر وليلكةً دمشقيّة.. أنا وحدي.. دخّان سجائري يضجر ومنّي مقعدي يضجر وأحزاني عصافيرٌ. . تفتش –بعد- عن بيدر عرفت نساء أوروبا.. عرفت عواطف الإسمنت والخشب عرفت حضارة التّعب.. وطفت الهند، طفت السّند، طفت العالم الأصفر ولم أعثر.. على امرأةٍ تمشّط شعري الأشقر وتحمل في حقيبتها.. إليّ عرائس السكّر وتكسوني إذا أعرى وتنشلني إذا أعثر أيا أمّي.. أيا أمّي.. أنا الولد الذي أبحر ولا زالت بخاطره تعيش عروسة السكّر فكيف.. فكيف يا أمي غدوت أباً.. ولم أكبر؟ صباح الخير من مدريد ما أخبارها الفلّة؟ بها أوصيك يا أماه.. تلك الطّفلة الطّفلة فقد كانت أحب حبيبةٍ لأبي.. يدلّلها كطفلته ويدعوها إلى فنجان قهوته ويسقيها.. ويطعمها.. ويغمرها برحمته.. .. ومات أبي ولا زالت تعيش بحلم عودته وتبحث عنه في أرجاء غرفته وتسأل عن عباءته.. وتسأل عن جريدته.. وتسأل –حين يأتي الصّيف- عن فيروز عينيه. . لتنثر فوق كفّيه.. دنانيراً من الذّهب .. سلاماتٌ.. سلاماتٌ.. إلى بيتٍ سقانا الحب والرّحمة إلى أزهارك البيضاء.. فرحة (ساحة النّجمة) إلى تختي.. إلى كتبي.. إلى أطفال حارتنا. . وحيطانٍ ملأناها.. بفوضى من كتابتنا.. إلى قططٍ كسولاتٍ تنام على مشارقنا وليلكةٍ معرشةٍ على شبّاك جارتنا مضى عامان.. يا أمّي ووجه دمشق، عصفورٌ يخربش في جوانحنا يعضّ على ستائرنا.. وينقرنا.. برفقٍ من أصابعنا.. مضى عامان يا أمّي وليل دمشق فلّ دمشق دور دمشق تسكن في خواطرنا مآذنها.. تضيء على مراكبنا كأنّ مآذن الأموي.. قد زرعت بداخلنا.. كأنّ مشاتل التّفاح.. تعبق في ضمائرنا كأنّ الضّوء، والأحجار جاءت كلّها معنا.. أتى أيلول يا أمّاه.. وجاء الحزن يحمل لي هداياه ويترك عند نافذتي مدامعه وشكواه أتى أيلول.. أين دمشق؟ أين أبي وعيناه وأين حرير نظرته؟ وأين عبير قهوته؟ سقى الرّحمن مثواه.. وأين رحاب منزلنا الكبير.. وأين نعماه؟ وأين مدارج الشّمشير.. تضحك في زواياه وأين طفولتي فيه؟ أجرجر ذيل قطّته وآكل من عريشته وأقطف من بنفشاه دمشق، دمشق.. يا شعراً على حدقات أعيننا كتبناه ويا طفلاً جميلاً.. من ضفائره صلبناه جثونا عند ركبته.. وذبنا في محبته إلى أن في محبتنا قتلناه...

8 months ago

https://www.duolingo.com/AMANI954261

الله يحفظ امهاتنا

8 months ago